Search In this Thesis
   Search In this Thesis  
العنوان
أثر المخطط والفهم الوجدانى
فى عمليات تجهيز المعلومات الانفعاليةى /
المؤلف
عبد الرحمن، سنية محمد أحمد.
هيئة الاعداد
باحث / سنية محمد أحمد عبد الرحمن
مشرف / طلعت كمال الحامولى
مشرف / أمانى محمد رياض
مناقش / سليمان الخضرى الشيخ
مناقش / عبد العال حامد عبد العال
تاريخ النشر
2023.
عدد الصفحات
207ص. :
اللغة
العربية
الدرجة
ماجستير
التخصص
علم النفس التربوى
تاريخ الإجازة
1/1/2023
مكان الإجازة
جامعة عين شمس - كلية التربية - قسم علم النفس التربوي
الفهرس
يوجد فقط 14 صفحة متاحة للعرض العام

from 207

from 207

المستخلص

الملخص باللغة العربية
المقدمة
بزع بوضوح فى السنوات الأخيرة الاهتمام بعمليات تجهيز المعلومات الانفعالية، تلك التى تتضمن الوعي الانفعالي، وتنظيم الانفعالات، والتعبير الانفعالي، ونظرا لما تتضمنه هذه العمليات من أهمية فى حياة الفرد بالإضافة إلى تأثيرها البالغ فى التفاعلات الإجتماعية فى مجالات الحياة المختلفة، فقد دعى الباحثين إلى بحث العلاقة بين عمليات التجهيز الانفعالي وبعض المتغيرات الآخرى، وأظهرت الدراسة الحالية والدراسات السابقة كذلك، أن عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية تتأثر بعديد من المتغيرات، منها المخططات الانفعالية التى تحوى معارف الفرد وخبراته السابقة خلال تفاعله مع الآخرين، والفهم الوجدانى الذى يعبر عن الطريقة التى يحدد بها الفرد انفعالاته وانفعالات الآخرين وتفسيرها والتنبؤ بها، ومن ثم يستطيع التعامل مع الموقف الانفعالي، ولم تهتم الدراسات السابقة فى دراسة تأثير اختلاف المخطط والفهم الوجدانى فى عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية. وظهر ايضا محور اهتمام الباحثين فى دراسة المخططات الانفعالية فى نطاق الشخصية اللاسوية، ودراسة الفهم الوجدانى على عينات معظمها من الأطفال.
وفى ضوء مصادر الاحساس بالمشكلة، تحددت مشكلة البحث فى الاسئلة التالية:
- ما أثر اختلاف المخطط الانفعالي فى عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية مجتمعة ومكوناتها الفرعية كما تبدو فى عمليات: الوعي الانفعالي – التنظيم الانفعالي – التعبير الانفعالي.
- ما أثر اختلاف الفهم الوجدانى فى عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية مجتمعة ومكوناتها الفرعية كما تبدو فى عمليات: الوعي الانفعالي – التنظيم الانفعالي – التعبير الانفعالي.
- ما أثر تفاعل المخطط الانفعالي والفهم الوجدانى فى عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية مجتمعة ومكوناتها الفرعية، كما تبدو فى عمليات: الوعي الانفعالي، التنظيم الانفعالي، التعبير الانفعالي.
أهداف الدراسة:
هدفت الدراسة الحالية إلى تحديد تأثير اختلاف ( المتغيرات المستقلة) المخطط والفهم الوجدانى فى عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية( متغيرات تابعة) مجتمعة ومنفصلة لدى عينة من طلاب الفرقة الثالثة بكلية التربية.
قدمت الدراسة الحالية للبحوث العربية دراسة تفيد بأن: المخطط والفهم الوجدانى يؤثران فى عمليات التجهيز الانفعالي. (مجتمعة، و منفصلة(.لدى طلاب الفرقة الثالثة من كلية التربية، فى ضوء الشخصية السوية.
أهمية الدراسة:
1- يعد البحث الحالى محاولة لسد ثغرة فى هذا المجال، حيث إنه على الرغم من أهمية عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية، لدى طلاب الجامعةعلى وجه الخصوص فى التعامل مع مواقف الحياة الوجدانية . (فى حدود علم الباحثة) – فقد لوحظ ندرة البحوث العربية فى هذا المجال.
2- يكتسب البحث أهميته من طبيعة متغيرى المخطط الانفعالي والفهم الوجدانى اللذان يعد البحث فيهما حديثا نسبيا فى الدراسات العربية، ولم يتم تناولها مع عمليات التجهيز الانفعالي والدراسة الحالية تعتبر فى حدود علم الباحثة انها من الدراسات القليلة التى تركز على بحث العلاقة بين المخطط الانفعالي والفهم الوجدانى وعلاقتهما بعمليات التجهيز الانفعالي.
3- تفيد نتائج الدراسة القائمين بالعمل داخل المؤسسات التعليمية فى بناء برامج ارشادية وتدريبية، تركز على ادارة الانفعالات فى مواقف الحياة اليومية، والسعى إلى تهيئة المناخ للتعلم الوجدانى.
منهج الدراسة : استخدمت الدراسة المنهج الوصفى الارتباطى لملائمته لاهدافها وفروضها.
عينة الدراسة:
‌أ- عينة التحقق من الخصائص السيكومترية: تألفت من (200) طالب وطالبة من طلاب الفرقة الثالثة بكلية التربية_ جامعة عين شمس.من مختلف التخصصات العلمية والأدبية، اختيروا عشوائيا.
‌ب- عينة الدراسة الأساسية: تألفت من (315) طالب وطالبة من طلاب الفرقة الثالثة بكلية التربية،وذلك نظرا لأهمية المرحلة الجامعية، التى يتعرض فيها الطلاب لكثير من الأحداث والمواقف الانفعالية عند مواجهة مواقف الحياة اليومية، كما أن طلاب كلية التربية يستحوذون على إهتمام الباحثين فى ضوء المهام المنوطة بهم،حيث أنهم مسئولون عن التنشئة التربوية عقليا وانفعاليا لأجيال مختلفة فى التعليم قبل الجامعى. فينبغى الاهتمام بعمليات التجهيز الانفعالي لطلاب الجامعة، التى تحدث فيها عديد من التغييرات البيولوجية والإجتماعية والانفعالية ، وهو ما يستلزم الاهتمام بتلك الفئة،حتى يكون لديهم تجهيز انفعالي كفء.يستطيعون مواجهة المشكلات باستراتيجيات انفعالية تكيفية مع الموقف الانفعالي.
أدوات الدراسة:
تمثلت أدوات الدراسة فى : مقياس المخطط الانفعالي، مقياس الفهم الوجدانى، مقياس الوعي الانفعالي،مقياس التنظيم الانفعالي، مقياس التعبير الانفعالي
إجراءات الدراسة تمثلت فى :
• اختيار عينة الدراسة عشوائيا، من مختلف التخصصات العلمية والأدبية بالفرقة الثالثة بكلية التربية- جامعة عين شمس.
• تطبيق خمسة مقاييس على طلاب الجامعة، فى الفصل الدراسى الثانى فى عام 2021م وجميعها من إعداد الباحثة. وذلك بعد التحقق من خصائصها السيكومترية، من صدق المحتوى، وصدق التحليل العاملى استكشافى وتوكيدى، وصدق المفردات، وثبات المقياس بطريقتين( الفا كرونباخ، والتجزئة النصفية) واستخدام برنامجى SPSS، الإصدار(26) وAMOS الإصدار (26)
• إجراء التحليل الاحصائى بأسلوب تحليل التباين متعدد المتغيرات، لتحديد تأثير متغيرات الدراسة المستقلة (المخطط والفهم الوجدانى) فى المتغيرات التابعة( عمليات تجهيز المعلومات الانفعالي) مجتمعة ومنفصلة ، والتفاعل بينهما.
نتائج الدراسة:
أوضحت النتائج: وجود فروق ذات دلالة إحصائية فى عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية مجتمعة تبعاً لاختلاف المخطط الانفعالي، لصالح مرتفعى المخطط الانفعالي. كما وجدت فروق ذات دلالة إحصائية فى تجهيز المعلومات الانفعالية مجتمعة تبعاً لاختلاف الفهم الوجدانى، لصالح مرتفعى الفهم الوجدانى، ولم يوجد تأثير دال احصائيا للتفاعل الثنائى بين المخطط والفهم الوجدانى على عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية (مجتمعة)، وتبين وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطى درجات عمليات تجهيز المعلومات الانفعالية منفصلة (الوعي – التنظيم – التعبير الانفعالي) وفقا للمخطط الوجدانى، وكان هناك فروق بين متوسطى درجات تجهيز المعلومات الانفعالية منفصلة (الوعي الانفعالي، التنظيم الانفعالي،التعبيرالانفعالي) وفقاً للفهم الوجدانى، ولم يوجد تأثير للتفاعل بين المخطط والفهم الوجدانى على عمليات تجهيز المعلومات منفصلة.