Search In this Thesis
   Search In this Thesis  
العنوان
اقتصاديات تصنيع الفاكهة فى مصر /
المؤلف
عبدالواحد، أميره محيى فرحات.
هيئة الاعداد
باحث / أميره محيى فرحات عبدالواحد
مشرف / صلاح محمود سعيد مقلد
مشرف / يسرى أحمد عبد الدايم
مناقش / على إبراهيم محمد
تاريخ النشر
2018.
عدد الصفحات
198 ص. :
اللغة
العربية
الدرجة
ماجستير
التخصص
علوم وتكنولوجيا الأغذية
تاريخ الإجازة
1/1/2018
مكان الإجازة
جامعة عين شمس - كلية الزراعة - قسم الاقتصاد الزراعى
الفهرس
يوجد فقط 14 صفحة متاحة للعرض العام

from 198

from 198

المستخلص

المستخلص
أميرة محيي فرحات عبدالواحد : إقتصاديات تصنيع الفاكهة فى مصر، رسالة ماجستير غير منشورة، قسم الإقتصاد الزراعى، كلية الزراعة، جامعة عين شمس، 2015.
إن الصناعات الغذائيه من اهم فروع الصناعات الزراعيه حيث تساعد على زياده عرض المنتجات الزراعيه على مدار العام كما تؤدى الى تقليل نسبه الفاقد من الانتاج الزراعى مما يساعد على زياده دخل المنتج ومنح السلع الزراعيه قيمه مضافة عاليه وبالتالى زياده كفاءه القطاع الزراعى وعلى الرغم من اهميه هذا القطاع بالنسبه للاقتصاد المصرى فإن تنميته تتطلب جهودا كبيره فى ظل الظروف العالميه السائده حاليا حيث أن الازمه المالية العالمية قد تؤثر على صادرات مصر خاصه فى تصدير المنتجات الزراعية الطازجة للخارج .كما أثبتت الدراسات أن التركيز على تعظيم الأستفاده من إمكانية التصنيع الزراعى يعد احد وسائل مواجهة الازمة المالية الأقتصادية العالمية لما يستوعبه من أيدى عامله كثيره حيث يوفر مايقرب 2مليون فرصه عمل فى مجال الانتاج الزراعى بالأضافه إلى 820الف فرصه عمل فى مجال التصنيع الغذائى الزراعى فضلاً عن وجود أرتباط وثيق بين مدى تحقيق الأمن الغذائى وبعض المتغيرات الأقتصادية مثل دعم الغذاء والتوظف والأنشطه المٌولده للدخل ,ووفقا لذلك تتأثر اهميه التصنيع الغذائى بإعتباره احد الحلول الضرورية واللازمة لتحقيق الأمن الغذائى انعكاساً لمدى مساهمة تلك المشروعات فى زياده الدخول واتاحه فرص اكبر للتوظف ,الأمر الذى يؤدى إلى الأستفاده من العلاقه التبادليه بين التصنيع الغذائى وتحقيق الأمن الغذائى مشيراً إلى أن المؤشرات الأحصائيه تعكس أهمية قطاع الصناعات الغذائيه من خلال استخدام المواد الخام الزراعية .كما بلغ عدد منشأت التصنيع الزراعى 15.697الف منشأه تعمل فى المواد الغذائية منها 2405تعمل فى مجال التصنيع الغذائى.
تتبلور مشكلة البحث فى تركز إنتاج العديد من حاصلات الفاكهة فى فترات محدوده من مواسمها الانتاجية ,ومن ثم تدنى اسعارهذه الحاصلات وتدنى عوائدها خلال فترات متباينة من مواسم الانتاج ,وبعبارة اخرى فقد اظهرت العديد من الدراسات تركز المواسم الانتاجية لغالبية محاصيل الفاكهة فى فترات محدودة يظهر تأثيرها بوضوح فى موسمية الاسعار ومن ثم تدنيها فى فترات معينة وزيادتها فى فترات اخرى ,الأمر الذى جعل غالبية أسعار تلك الزروع دالة للمعروض منها وليس العكس ,وقد نتج عن ذلك بطبيعة الحال التقلبات الواسعة النطاق فى دالة العرض خلال الموسم الانتاجى فى مواجهة دالة الطلب المستقرة نسبياًخلال نفس الموسم .وليس هذا فقط بل وارتفاع نسبة التالف والفاقد لمحاصيل الفاكهة يؤثر بشكل فعال على الكفاءة التسويقية لتلك الزروع وتصبح عملية التصنيع ضرورةملحة ليس فقط لمواجهة المشاكل السالفة الذكر ولكن لإضافة عوائد إضافية اخرى لتلك الزروع.
تهدف الدراسةإلى إلقاء الضوء على الوضع الراهن لبعض لمحاصيل الفاكهة من حيث المساحة والانتاج والاستهلاك ونسبة الفاقد والاهمية الأقتصادية لصناعة حفظ الأغذية التى تستخدم الفاكهة كخامات رئيسية ووضع سياسات للنهوض بها .
كما تستهدف الدراسة التعرف على مختلف الجوانب الأقتصادية المتعلقة بإقتصاديات تصنيع الفاكهة من حيث الأنتاج والتكاليف واهمية ذلك فى مواجهة الموسمية وأرتفاع نسبة الفاقد وإمكانية تحقيق عوائد إضافية اخرى لتلك الزروع .
وحيث أن دراسة التكاليف الأنتاجية لبعض أصناف الفاكهة المصنعة فى شركات حفظ الأعذية ,تعد من العناصر الضرورية لدراسة الكفاءة الإنتاجية والاقتصادية فقد استهدفت الدراسة محاولة التقدير الإحصائى لدوال التكاليف فى المدى القصير وصولا للحجم الأمثل للإنتاج لبعض المصانع العاملة فى مجال تصنيع الفاكهة .
كما أن تحقيق أعلى كفاءة اقتصادية من إنتاج تلك المحاصيل يأتى من تحقيق أعلى عائد بنفس مستوى التكاليف أو تحقيق نفس مستوى العائد بتكاليف أقل فإن هذه الكمية من الفاقد تزيد من إجمالى التكاليف التى يتحملها كلاً من المنتج والمستهلك .
وتعتبر دوال الانتاج من بين الاهداف الرئيسية التى سعت الدراسة إلى تقديرها على إعتبار انها توضح طبيعة العلاقات المتداخلة بين عناصر الإنتاج من جهة والنواتج المختلفة من جهة اخرى والتى يتحقق من خلالها التشغيل الامثل لعناصر الإنتاج العاملة فى مجال تصنيع الفاكهة .
وبالإضافة إلى ماسبق , فإن الدراسة تهدف كذلك الى التعرف على حجم الطلب الداخلى وحجم الطلب الخارجى وصولا إلى الطاقات الإنتاجية اللازمة لمواجهة هذا الطلب المتزايد سواء محليا او خارجيا.
تشتمل الدراسة على أربعة أبواب تناول الباب الأول الاستعراض المرجعي والإطار النظري للدراسة ،وذلك في فصلين تناول الفصل الأول الاستعراض المرجعي للدراسة في أربع أقسام رئيسية ، أولها الدراسات الخاصة بالانتاج ونسبة الفاقد لمحاصيل الفاكهة ،والثاني يشمل الدراسات الخاصة بتسويق وتصدير أهم محاصيل الفاكهة الطازجة والمصنعة ، أما القسم الثالث يشمل الدراسات الخاصة بإقتصاديات تصنيع الفاكهة ،والقسم الرابع فيتضمن بعض النتائج والمؤشرات المستخلصة من الدراسات السابقة، أما الفصل الثاني فقد تناول الإطار النظري حيث تناول بعض المفاهيم الخاصة بالتصنيع الغذائى ، مع إلقاء نظرة على اهم الطرق المستخدمة فى عمليات التصنيع الغذائى ,والطاقات الانتاجية لمصانع التصنيع الغذائى,وطرق تقدير دوال التكاليف ، بينما تناول الباب الثاني الوضع الانتاجى الراهن لبعض محاصيل الفاكهة فى مصر وقيمتها الغذائية,تطور المساحات المنزرعة لبعض محاصيل الفاكهة . وقد اشتملت على ثلاث فصول ،تناول الفصل الأول الوضع الانتاجى الراهن لبعض محاصيل الفاكهة فى مصر ، بينما تناول الفصل الثاني تطورالإنتاج والأستهلاك والتجارة الخارجية من مصنعات الفاكهة وأهم الصناعات القائمه عليها,تطور الصناعات الغذائية بمصر واستخدام تحليل نموذج (SWAT) ومصفوفة (PAM) فى حين تناول الفصل الثالث القدرة التنافسية للفاكهة المصنعة المصرية واهم الاسواق الخارجية لها.
كما تناول الباب الثالث الجوانب الاقتصادية لصناعة العصائر ومركزات العصائر ، وينقسم إلى فصلين تناول الفصل الأول تكاليف تصنيع واربحية العصائر لمصانع عينة الدراسة لعام(2013) في حين تناول الفصل الثاني تحليل القيمة المضافة لاهم منتجات العصائر أما الفصل الثالث فتناول تطور الصادرات و الواردات الكلية للفاكهة المصنعة المصرية وذلك في جزئيين تناول الأول تطور الصادرات ، وذلك بمعدل نمو الصادرات ونسبة صادرات الفاكهة المصنعة الى الصادرات الزراعية الاجمالية ومتوسط نصيب الفرد من الصادرات الكلية للفاكهة المصنعة ومتوسط نصيب الفرد من الصادرات الزراعية بينما تناول الفصل الثاني تطور الواردات من الفاكهة المصنعة، وذلك بمعدل نمو الواردات ،
نسبة واردات الفاكهة المصنعة الى الواردات الكلية ، نصيب الفرد من الواردات الكلية للفاكهة المصنعة، نصيب الفرد من الواردات الزراعية.
أما الباب الرابع فقد تم عمل نموذج قياسي اَنى لتقدير أثرمحددات الفاكهة المصنعة فى ضوء المتغيرات المعاصرة للزراعة المصرية ، وقد تناول نموذج معادلات انية لأهم محاصيل الفاكهة الطازجة المصرية و نموذج معادلات انية للفاكهة المصنعة المصرية ومقارنتها بالطازجة.
توصى الدراسة بالتالى :
1- ضرورة العمل على زيادة نسب التشغيل لتقترب من الطاقة القصوى واستغلال الطاقة العاطلة ولو عن طريق تاجيرها .
2- التوسع فى زراعة اصناف الفاكهة الجديدة والقابلة للتصنيع الغذائى .
3- ضرورة خفض أسعار البيع للمستهلك للمساهمة فى زيادة الطلب على هذه المنتجات وبالتالى استغلال الطاقات العاطلة خاصة وأن هذه الصناعة تحقق ارباحا عالية .